محطات عزت



محطة سادسة: برلوم العلوم و حكايته مع البلوم

سكنا في البركس وهي مجمع الداخليات بالقرب من مستشفى العيون التي سميت "البركسة" بعد أن سكنها الجنس اللطيف الآن


محطة سابعة: برلوم زراعة

و أذكر دعائنا الذي تحقق بأن ترزق الجمعية بإحدى الماريتين


محطة ثامنة: موظف

فقد كنا نحلق في الفندق الكبير و نشرب الليمون في فندق السودان و نقضي حاجتنا في مرافقهم النظيفة


محطة تاسعة: بيئي مبتدئ

و هكذا و ما زلت الي الآن عضوا فاعلا فيها


محطة عاشرة: حبيت البيئة

فقد أبحرنا علي متن قارب في بحيرة أوهوروا و تمتعنا بيوم و لا في الأحلام


أول سابق تالي أخير