استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة: حل جذري للتلوث و استدامة للتنمية

أظهرت جميع الأعلاف المروية بهذه المياه تحسنا معنويا في الخصائص الحقلية مقارنة بالشاهد


الملخص

 تعنى هذه الدراسة الي استقصاء الأثر من جراء الري بواسطة مياه الصرف الصحي المعالجة احيائيا علي خصائص التربة في منطقة الحزلم الأخضر جنوب مدينة الخرطوم و التي رويت بهذه المياه خلال ثلاث فترات تتراوح بين العشرة، عشرين و ثلاثون عاما بالاضافة الي دراسة أثر استخدام هذه المياه علي انتاج اعلاف (أبوسبعين، البايونير، سبيدفيد و البانار) و هي اصناف من عائلة السورقم أو الذرة في موقعين الأول تعرض للري بواسطة هذه المياه و لفترة زمنية طويلة و آخر لم يتلقى ريا بهذه المياه من قبل. تم ري أعلاف الموقعين بمياه صرف صحي معالجة و مياه عذبة لموسمين متتالين كما اشتملت الدراسة علي مسح سكاني للمناطق المتاخمة لمحطة تنقية مياه الصرف الصحي. أوضحت نتائج تحليل المياه ان قلويتها منخفضة و ملوحتها متوسطة، بيض الديدان فيها انخفض بعد المعالجة بنسبة 25% في حوض المعالجة الثاني و بنسبة 99% عند المخرج كذلك قلت مستعمرات بكتريا القولون من (1010- 1012) الي (  103- 104) في 100 ملليتر من المياه. أظهرت نتائج تحليل التربة انه لا يوجد تغيير معنوي في محتوى المعادن و قوام التربة مقارنة بالشاهد، بينما أظهرت انخفاضا طفيفا في درجة الحموضة (pH)  و ارتفاعا طفيفا في نسبة الكربون العضوي و المادة العضوية و النيتروجين. كذلك أوضحت النتائج ان محتوى المعادن الثقيلة توجد بتراكيز منخفضة و ذلك نسبة لانخفاض تركيزها في المياه.

أظهرت جميع الأعلاف المروية بهذه المياه تحسنا معنويا في الخصائص الحقلية مقارنة بالشاهد، و أن انتاج علف البايونير أفضل معنويا من متبقي الأعلاف، كذلك لم تظهر هذه الأعلاف اي اعراض لسمية النبات. نتائج التحليل الكيميائي لهذه الأعلاف أظهرت ارتفاعا معنويا في نسبة الألياف مقارنة بالشاهد.

خلصت هذه الدراسة الي أن استخدام مياه الصرف الصحي المعالجة ليس له تأثير سلبي علي التربة، بالاضافة الي امكانية استخدامها في انتاج العلاف، كذلك فان تأثير المياه علي السكان ينحصر في الروائح غير المرغوب فيها و الحشرات الضارة و لا يستوجب السكان التامل بها لأنها جيدة المعالجة. ......................... لقراءة المزيد